منتديات مدينة تلا
مرحباً بك زائرنا الكريم مع تمنياتنا لك بقضاء وقت ممتع بين مواضيع المنتدى .واهلاً بك عضواً جديداً بيننا . اذا اردت التسجيل اضغط على كلمة تسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مدينة تلا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مدينة تلا على موقع حفض الصفحات

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 102 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو amirzayed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 575 مساهمة في هذا المنتدى في 405 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الثلاثاء فبراير 04, 2014 3:49 pm
سحابة الكلمات الدلالية


كتاب الاساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كتاب الاساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية

مُساهمة من طرف admin في السبت يوليو 02, 2011 1:42 am

بسم الله الرحمن الرحيم
كنت قد قرأت منذ عدة سنوات كتاب الاساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية للفيلسوف الفرنسي المسلم روجية جارودي ( رجاء جارودي )
وقد اعجبني كثيراً لتفنيدة الادعاءات الاسرائيلية بالهولوكوست والذي حوكم بسببة في فرنسا بلد الحريات بالتهمة التفصيل ( معاداة السامية ) بقانون (فبيو جاسبو )
الهولوكوست
مصطلح ديني يهودا يشير الى القربان الذي يقدم للرب على سبيل التضحية ثم يحرق تماما على المذبح.
من هو روجية جارودي
ولد جارودي في مارسيليا عام 1913 .
حصل على درجة الدكتوراة في الفلسفة من جامعه السوربون عام 1953
حصل على درجة الدكتوراة في العلوم من موسكو عام 1954
عارض الغزو الاسرائيلي لجنوب لبنان عام 1982 وهاجم اسرائيل في مقال على صفحة كاملة ( مدفوعة الثمن ) في صحيفة اللوموند الفرنسية وحوكم بسببها ولم يدان في جميع درجات التقاضي
في عام 1982 حصل على جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الاسلام
اسلامة
اعلن جارودي اسلامة عام 1982 وغير اسمة الى رجاء جارودي

الاساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية
صدرت الطبعة العربية الاولى عام 1998 الناشر دار الشروق . ترجمة محمد هشام
مقدمة المؤلف
كتب جارودي – هذا الكتاب يروي قصة بدعة تتمثل في جعل الدين اداة للسياسة بإضافة القداسة عليها من خلال قراءة حرفية وانتقائية لنص مُنزل , وهذا هو احد الامراض الفتاكة التي نشهدها اواخر القرن الحالي
فلم يكن ثيودور هرتزل مؤسس الصهيونية السياسية يعترف بالمرجعية الدينية ( انني لااخضع لأي وازع ديني ) ولم يكن محور اهتمامة الارض المقدسة على وجه الخصوص بقد كان يقبل بأوعندا او طرابلس او قبرص او الارجنتين او موزمبيق او الكونغو , ولكن بسبب معرضة اصدقائة من المتدينين أصبح يعي اهمية الاسطورة محولاً اسطورة العودة الى واقع تاريخي
وهذا هو جوهر الصراع بين العقيدة اليهودية المستمدة من تراث الانبياء والنزعة القومية الصهيونية التى تقوم على رفض الاخر وتقديس الذات
الباب الاول
الاساطير اللاهوتية
اسطورة / خرافة الوعد : ارض موعودة ام ارض مغتصبة
يتحدث جارودي هنا عن القراءة المتذمتة لنصوص التوراة ويفند مزاعم الوعد بالارض
" اذا كنا نملك التوراة ونعتبر انفسنا شعب التوراة فمن الواجب علينا ان نمتلك جميع الاراضي المنصوص عليها في التوراة " موشى ديان
كتبت فرانسواز سميث عميد كلية اللاهوت البروتستانت في باريس " إن الروايات التقليدية عن الخروج من مصر وغزو كنعان والوحدة القومية الاسرائيلية قبل النفي لا تعدوا ان تكون قصصاً خيالية فالرواية التوراتية لا تعرض لنا معلومات عما تقصة بل عمن يروونها "
وقال البير دي بوري " لقد تناول السواد الاعظم من المفسرين هذا الوعد الابوي بمعناة التقليدي لاضفاء الشرعية في فترة لاحقة على الغزو الاسرائيلي لفلسطين لتوسيع نطاق السيطرة الاسرائيلية عما كانت علية في عهد داود "
لقد كان الوعد بالارض وعد بالاستقرار وجة الى جماعات من البدو الرحل الذين يتطلعون الى الاستقرار ولم يكن هدفة غزو منطقة او بلداً عسكرياً
فليس بين ايدينا صك بهذة الهبة يحمل توقيع الله ( معاذ الله جل شأنة )
وفي محاضرة للحاخام المر برجر قال ( لايمكن لأي انسان ان يقبل الادعاء بأن انشاء دولة اسرائيل الحالية كان تحقيقاً للنبؤة وبأن الله قد صَدق سلفاً وبشكل تلقلئي على كل الاعمال التى قام بها الاسرائليون لانشاء دولتهم والحفاظ على استمرارها )
الفصل الثاني
اسطورة / خرافة يشوع – التطهير العرقي
يفند جارودي هنا عملية اقحام الاسطورة في التاريخ والادعاءات المرتبطة بهذا الترقيع التاريخي لتبرير سياسة ما حيث ان استغلال ماضي اسطوري يقود عالمنا الى ما يمكن ان يكون انتحارً كونياً
ويعرض لزعم النظام الاسرائيلي الحالى باستلهام التوراة
" ثم تحرك يشوع وجيش اسرائيل من لخيش نحو عجلون فحاصروها وحاربوها واستولوا عليها في ذلك اليوم ودمروها وقضوا على كل نفس فيها بحد السيف " سفر يشوع 10 : 34 – 39
ففي 9 ابريل عام 1948 قام مناحم بيجين وقواتة بقتل 254 من الرجال والنساء والاطفال من اهالي قرية دير ياسين
ويعرض جارودي لفكرة الشعب المختار والفصل العنصري بعدم الاختلاط بالشعوب الاخرى
الباب الثاني
اساطير القرن العشرين
الفصل الاول
اسطورة / خرافة الصهيونية المعادية للفاشية
يكشف جارودي هنا تحالف قادة المنظمات اليهودية مع هتلر وتضحيتهم بأرواح اليهود من اجل انشاء دولة يهودية
" لو كان بوسعنا الاختيار بين انقاذ عشرة الاف شخص من بين الخمسين الف الذين يمكنهم المشاركة في بناء الوطن , او انقاذ مليون يهودي ليصبحوا عبأً على كاهلنا , فان من الواجب علينا ان تقتصر جهودنا على انقاذ العشرة الاف شخص " مذكرة لجنة الانقاذ في الوكالة اليهودية
ففي 25 ديسمبر عام 1940 قام القادة الصهاينة بزعامة بن جوريون ( اول رئس وزراء لاسرائيل ) بتفجير الباخرة الفرنسية باتريا التي كانت تقل اليهود الذين يتهددهم الخطر في ظل الحكم النازي لنقلهم الى جزيرة موريشيوس مما ادى الى مصرع 252 يهودياً بالاضافة الى افراد الطاقم الانجليزي
الفصل الثلني
اسطورة عدالة محاكمات نورمبرج
يعرض هنا لمحاكمة ( مجرمي الحرب ) عن طريق محكمة عسكرية ( دولية ) لم يشترك فيها الا المنتصرين فقط وعدم عدالة تلك المحكمة , ويتعرض لكرة المنتصريين للشعب الالماني ككل
ويعرض ايضاً الاسباب التي ادت الى صعود نجم هتلر في المجتمع الالماني حتى تولية السلطة في البلاد
كما يُفند ادعاءات المحكمة عن المحارق وغرف الغاز النازية كما شكك في الوثائق والشهادات التي استندت اليها المحكمة
الفصل الثالث
اسطورة الملاين الستة ( الهولوكوست )
" الابادة الجماعية شأنها شأن الوعد الالهي في التوراة هي احد الزرائع الايديولوجية لانشاء دولة اسرائيل " توم سيجيف . المليون السابع
يفند جارودي الادعاءات بالبادة الجماعية لليهود
إن عصبة الأمم التي حلت محلها هيئة الأمم المتحدة ـ قد أصدرت آخر تقرير لها حول عدد اليهود في العالم سنة 1938 وقدر بحوالي عشرة ملايين يهودي ثم جاء أول إحصاء أصدرته الأمم المتحدة عام 1947م وقدر بأحد عشر مليوناً.
فأين إذن الملايين الستة من اليهود الذين أحرقوا في الهولوكوست؟
وإذا ما أخذنا بالاعتبار الزيادة الطبيعية التي يمكن أن تطرأ على اليهود بنسبة 2% فإنهم سيزيدون ما بين 30 و 40 ألف نسمة خلال هذه السنوات، هذا ما أرادته وادعته الصهيونية العالمية من أجل ابتزاز ألمانيا والمجتمع العالمي كله.
الفصل الرابع
ارض بلا شعب لشعب بلا ارض
" ليس هناك شعب فلسطيني .... ولم يكن الامر اننا جئنا واخرجناهم من الديار واغتصبنا ارضهم فلا وجود لهم اصلاً " جولدا مائير
ويفند الكاتب فكرة الارض الموعودة والوعد الالهي بمنحهم الارض من وادي العريش الى النهر الكبير نهر الفرات , برغم عدم تدين غالبية الشعب اليهودي
ويستشهد اليهود بما حدث في امريكا الراعي الرسمي لهم من ابادة السكان الاصليين من الهنود الحمر
الباب الثالث
التوظيف السياسي للاسطورة
الفصل الاول
قوى الضغط الاسرائيليىة – الصهيونية في الولايات المتحدة الامريكية
يشير جارودي الى مدى تأثير جماعة الضغط اليهودية على السياسة الخارجية للولايات المتحدة المريكية وتأثيرها على القرار الامريكي
الفصل الثاني
قوى الضغط الاسرائيلية – الصهيونية في فرنسا
ويتعرض الكاتب في هذا الفصل الى جماعة الضغط اليهودية الموالية لاسرائيل حيث تمارس نفوذها في وسائل الاعلام على وجة الخصوص
الفصل السادس
اسطورة المعجزة الاسرائيلية : التمويل الخارجي
يتحدث جارودي عن الابتزاز الاسرائيلي لالمانيا وحجم التعويضات التى حصلت وما زالت تحصل عليها وعن المعونات الامريكية التي لاتنقطع
انة كتاب اكثر من رائع اتمنى من جميع الاعضاء قراءتة
avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 71
نقاط : 186
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/07/2011

http://citytala.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كتاب الاساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية

مُساهمة من طرف اخليفة عبدة الغرباوى في الأحد نوفمبر 18, 2012 11:17 am

فعلا كتاب اكثر من رائع

اخليفة عبدة الغرباوى

عدد المساهمات : 18
نقاط : 38
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/11/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى