منتديات مدينة تلا
مرحباً بك زائرنا الكريم مع تمنياتنا لك بقضاء وقت ممتع بين مواضيع المنتدى .واهلاً بك عضواً جديداً بيننا . اذا اردت التسجيل اضغط على كلمة تسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مدينة تلا على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مدينة تلا على موقع حفض الصفحات

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 102 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو amirzayed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 575 مساهمة في هذا المنتدى في 405 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 51 بتاريخ الثلاثاء فبراير 04, 2014 3:49 pm
سحابة الكلمات الدلالية

اسماء  جميع  الشيخ  فنادق  


حقوق الجار

اذهب الى الأسفل

حقوق الجار

مُساهمة من طرف عبدالناصر خليفه في السبت ديسمبر 08, 2012 8:40 am

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم .. وبعد :
الله سبحانه ذكر الإحسان إلى الجاربعدذكر عبادته وحده لاشريك له، وبعد ذكرحقوق الوالدين وذي القربى واليتامى والمساكين،مما يدل على عظم هذه الحقوق وتأكيدها، قال تعالى { وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَتُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَىوَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِوَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّاللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً } (النساء : 36 )
قال ابن عباس رضي الله عنه: {وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى} يعني الذي بينك وبينه قرابة. {َالْجَارِ الْجُنُبِ} الذي ليس بينك وبينه قرابة.
والنبي صلى الله عليه وسلم أوصى بالجار، وبين أن ذلكإنما هو بأمر الله عز وجل فقال صلى الله عليه وسلم: «ما زال جبريل يوصيني بالجار،حتى ظننت أنه سيورثه» متفق عليه. أي: حتى ظننت أنه سيجعل له نصيباً من الميراثويدخله في جملة الورثة.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «من كان يؤمن باللهواليوم الآخر، فليحسن إلى جاره» متفق عليه.
حد الجوار
يطلق وصف الجار على من تلاصق دارهدارك ، وعلى غير الملاصق إلى أربعين داراً ، وقد سئل الحسن البصري عن الجارفقال: «أربعين دارا أمامه وأربعين خلفه وأربعين عن يمينه وأربعين عن يساره» رواه البخاريفي الأدب المفرد.
وروي عن علي رضي الله عنه أن من سمع النداء فهو جار.
وقيل: إن من صلى معك صلاة الصبح في المسجد فهو جار.
وقد جعل الله عز وجل الاجتماع فيالمدينة جواراً، قال تعالى { لَئِن لَّمْ يَنتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِيقُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلاً } (الأحزاب : 60 ) مما يدل على أنحد الجوار أكبر من ذلك.
منحقوق الجار
1- أن يسمح الرجل لجاره بغرز خشبهفي جداره، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لايمنع جار جاره أن يغرز خشبه في جداره. ثم يقول أبو هريرة: ما لي أراكم عنهامعرضين ؟! والله لأرمين بها بين أكتافكم» متفق عليه.
وجمهور العلماء حملوه علىالندب والاستحباب وبرالجاروالتجاوز له والإحسان إليه، مستدلين بقوله صلى اللهعليه وسلم: «لايحل مال امرى مسلم إلا عن طيب نفس منه» أخرجهالبيهقي.
2- أن يتعاهد جيرانهويطعمهم من طعامه إن رأوه أو شموا رائحته ويطفئ جوعهم إن علم بذلك وقدر عليه فعنأبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: «يا أبا ذر إذاطبخت مرقة فأكثر ماءها ، وتعاهد جيرانك» رواه مسلم.
وروت عائشة رضي الله عنها أنرسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها: «ليس بالمؤمن الذي يبيت شبعان وجاره جائعإلى جنبه» أخرجه الحاكم.
3- أنيقدم الجار الأقرب في الهدية مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنهالما سألته : «يا رسول الله إن لي جارين، فإلى أيهما أهدي؟ قال: إلى أقربهما منكبابا» رواه البخاري.
والحكمة في ذلك أن الأقرب يرى ما يدخل بيت جاره من هديةوغيرها فيتشوق لها، بخلاف الأبعد، كما أن الأقرب أسرع إجابة لما يقع لجاره منالمهمات ولا سيما في أوقات الغفلة.
كما أنه على المهدى له أن لا يستقله ويحتقرهوإن كان قليلاً ولأجل كل ذلك قال صلى الله عليه وسلم فيما رواه عنه أبو هريرة رضيالله عنه: «يا نساء المسلمات ، لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة» متفقعليه.
والفرسن: عظم قليل اللحم ، وهو خف البعير كالحافرللدابة.
4- أن يعينه إذا استعانبه.
5- أن يقرضه إذااستقرضه.
6- أن يعوده إذامرض.
7- أن يهنئه إذا أصابهخير.
8- أن يعزيه إذا أصابتهمصيبة.
9- أن يتبع جنازته إذامات.
10- أن لا يستطيل عليهبالبنيان فيحجب عنه الريح إلا بإذنه.
11- إن اشترى فاكهة فليهد له منها.
قال الغزالي: اعلم أنه ليس حق الجوار كف الأذى فقط بل احتمال الأذى،ولايكفى احتمال الأذى بل لابد من الرفق وإسداء الخيروالمعروف.
مراتبالجــيــــــران
1- جار له حق واحد وهو المشرك لهحق الجوار.
2- وجار له حقان وهوالجار المسلم له حق الجوار وحق الإسلام.
3- وجار له ثلاثة حقوق وهو الجارالمسلم له رحم له حق الجوار وحقالإسلام وحق القربى.
وأما من حيثالقرب فالجار إما أن يكون قريباً منك وإما بعيداً، ملاصقاً أو غير ملاصق، ورتبةهؤلاء تتفاوت من حيث عدد الحقوق ومدى القرب، والجار الأقرب يُقَدم على الجارالأبعد، وهو ما استشعره علماء الإسلام ، فهذا الإمام البخاري نجده يبوب في كتابه (الأدب المفرد) «باب الأدنى فالأدنى من الجيران»، وذلك تنبيهاً على قدره، ويترتبعليه حسن المعاملة والوقوف بجانبه واجتناب أذيته ، وهذا من شأنه أن يكفل التعايشبين الناس في طمأنينة بسبب استشعار هذا البعد الديني في المعاملات ، وتحقيق الرحمةالتي جاء بها الإسلام، وكان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يسمي نفسه بها ، فعنأبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمي لنانفسه أسماء فقال: «أنا محمد وأحمد والمقفى والحاشر ونبي التوبة ونبي الرحمة» رواهمسلم.
حقوق الجار الغير مسلمين
اعتنت الشريعة الاسلاميهالغراءبحقوق غير المسلمين، ومعلوم أن الذين يحظون بكل هذه العناية هم الذين لا يؤذونجماعة المسلمين، ولا يكيدون لهم كيداً، ولا يناصبونهم العداء، ولهم ذمة.
ولنا فيرسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة الحسنة في حسن تعامله مع جيرانه من غيرالمسلمين ، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «كان غلام يهودي يخدم النبي صلى اللهعليه وسلم فمرض ، فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده ، فقعد عند رأسه فقال له: أسلم، فنظر إلى أبيه وهو عنده فقال له: أطع أبا القاسم صلى الله عليه وسلم، فخرجالنبي صلى الله عليه وسلم وهو يقول: الحمد لله الذي أنقذه من النار» رواهالبخاري.
وهذا عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - وقد ذبح شاة نجده يقول: «أهديتم لجاري اليهودي ؟ فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: مازال جبريليوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه» رواه أبو داود.
فالخلاف في الدين لا يوجبظلم الناس، والمحافظة على حقوقهم مع اختلاف العقيدة ماداموا ملتزمينبواجباتهم.
النتائجوالثمرات
1- هي سبب في تعمير الديار لمايحس به المرء من راحة البال بجوار جاره ، قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنه منأعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا والآخرة ، وصلة الرحم وحسن الخلقوحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار» أخرجه أحمد.
2- يقبل الله عز وجل شهادة جيرانه في حقه بالخير ويغفر لهما لا يعلمون وفي ذلك روى أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «مامن مسلم يموت فيشهد له أربعة أبيات من جيرانه الأدنين إلا قال: قد قبلت فيه علمكمفيه وغفرت له ما لا تعلمون» أخرجه أحمد والحاكم.
3- هي سبب رفع منزلته في الدنيا لأن الإحسان إلى الجاروالكف عن أذيته من مكارم الأخلاق التي تعد شرطاً فيالمروءة.
4- هي سبب رفع منزلته عندالله عز وجل. وفي ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «خير الأصحاب عند الله عزوجل خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره» أخرجه أحمدوالترمذي.
5- هي سبب سعادة المرء،وفي ذلك قال صلى الله عليه وسلم: «أربع من السعادة: المرأة الصالحة، والمسكنالواسع، والجار الصالح ، والمركب الهنيء » أخرجه ابنحبان.
كيف أكسبجاري
ما نراه اليوم من جفوة بينالجيران وخصومات وسوء عشرة وعداوة في بعض الأحيان ما هو إلا نتاج الإهمال والتفريطفهذه وسائل وطرق شرعية تحفظ دفء العلاقات بين الجيران منها:
1- كف الأذى وبذلالندى.
2- البدءبالسلام.
3- طلاقةالوجه.
4- المواساة فيالشدة.
5- احترامالخصوصيات.
6- قبول الأعذاربالمسامحة والرفق واللين.
7- النصحبرفق ولين.
8- الستر وتركالتعيير.
9- الزيارة في الأوقاتالمناسبة.
10- المجاملةاللطيفة.
الترهيب من الإساءةإلى الجار
لاشك أن الأذية للجار أعظم منأذية غيره، وكلما كانت أكبر كانت أعظم حتى قال صلى الله عليه وسلم لأصحابه : «لأنيزني الرجل بعشرة نسوة أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره، وقال : ما تقولون فيالسرقة؟ قالوا : حرمها الله ورسوله، فهي حرام . قال : لأن يسرق الرجل عشرة أبياتأيسر عليه من أن يسرق من جاره» أخرجه أحمد .
وفي حقهم قال صلى الله عليه وسلم: «ثلاث هن العواقر: إمام إن أحسنت لم يشكر وإن أسأت لم يغفر وجار إن رأى خيرا دفنهوإن رأى شرا أشاعه وامرأة إن حضرتك آذتك وإن غبت عنها خانتك» أخرجه الطبراني فيالمعجم الكبير .
ومن كان متصفاً بهذه الصفات السيئة لزم أن يكون ناقص الإيمان إنلم يكن عديمه وفي ذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والله لا يؤمن والله لايؤمن والله لا يؤمن، قيل : ومن يا رسول الله ؟ قال: الذي لا يأمن جاره بوائقه» رواهالبخاري.
وفي هذا الحديث تأكيد لحق الجار لقسمه صلى الله عليه وسلم على ذلكوتكريره اليمين ثلاث مرات ، وفيه نفي الإيمان عمن يؤذي جاره بالقول أو الفعل حسبظاهر الحديث . وقد حمله كثير من العلماء على أن مراده نفي كمال الإيمان ولا شك أنالعاصي غير كامل الإيمان .
عاقبة الإساءة إلى الجار
1- عدم حمد أحد سلوكه في الدنيا ،وتشكي الناس من سوء فعاله كما في الحديث الذي اشتكى فيه أحدهم من سوء معاملة جارهله . وفي وصية لقمان لابنه ، قال: «يابني ، حملت الجندل و الحديد فلم أر شيئاً أثقلمن جار سوء وذقت المرار كله فلم أر شيئاً أمر من الفقر» رواه ابن أبي شيبةوالبيهقي.
2- انتشار سوء الجوار منعلامات الساعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يبغض الفحش والتفحش،والذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يخون الأمين ويؤتمن الخائن حتى يظهر الفحشوالتفحش وقطيعة الأرحام وسوء الجوار...» رواه أحمد والحاكم فيالمستدرك.
3- أول الخصوم يومالقيامة هم الجيران لعظم الذنب المقترف في حقهم واستهانة الناس بهم. رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أول خصمين يوم القيامة : جاران» رواه أحمد والطبراني فيالكبير .
4- العذاب بالنار إلا أنيتغمده الله برحمته ، عن أبى هريرة رضي الله عنه أنه قيل للنبي صلى الله عليه وسلم: «إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتفعل وتصدق وتؤذي جيرانها بلسانها ! فقال رسولا الله صلى الله عليه وسلم: لا خير فيها، هي من أهل النار» رواه البخاري في الأدبالمفرد.
نقلته من سلسله حقوق الجارفى شريعة الاسلام للعلامتين بن باز والالبانى
رجاء الثواب والفائده والخير للاسلام والمسلمين
ولاتنسونا بصالح الدعاء
avatar
عبدالناصر خليفه

عدد المساهمات : 353
نقاط : 987
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 22/08/2012
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى